Digital Corpus for Graeco-Arabic Studies

ps-Plutarch: Placita Philosophorum (On the Opinions of the Philosophers)

Badawī 1954

على ذلك ثلاثة وعلى جميع من ذلك أربعة استكملت العشرة. وكأن العدد: أما من الواحد فانه فى العشرة، وأما من طريق 〈القوة〉 فانه فى الأربعة. ١٨ — ولذلك كان البوثاغوريون يقولون إن فى الأربعة قسماً عظيما ويأتون فى ذلك بشاهد من الشعر إذ يقول الشاعر: «لا وحق الرباعية التى تربى أنفسنا التى هى أصل كل الطبيعة التى تسيل دائماً». ١٩ — كذلك النفس التى فينا مركبة من أربعة أشياء: وهى العقل، والعلم، والرأى، والحواس؛ ومنها تكون كل صناعة ومهنة، وبها كنا نحن أنفسنا، ٢٠ — والعقل هو الواحدة: وذلك أن العقل إنما يريد وحده. فانه وإن كان الناس كثيراً وهم فى نواح مختلفة ويكادون أن يكذبوا، فقد نعلم أنا نعقلهم إنساناً واحداً وفرساً واحداً، وإن كان الأفراس الجزئية لا نهاية لها. ٢١ — وهذه الأنواع كلها والأجناس كل نوع منها شىء واحد، وكذلك يكون لكل واحد منها حد يعينه، وهو أن يقال: حى صهال أو حى ناطق. ٢٢ — فلذلك جعل العقل الوحدة التى بها يعقل. فأما الثانية التى ليست محدودة فنحو ما جعلت العلم، وذلك أن كل برهان وكل إقناع 〈فمنه〉 ومع ذلك كل جامعة فإنما تجمع الشىء من الأشياء المعروف بها الشىء المختلف فيه، فيكون إذن العمل شيئاً آخر بيناً هو، ويدرك بتلك الأشياء. ٢٣ — وكذلك جعلت الثانية هى العلم. وإنما الرأى الثلاثية لأن الرأى لجماعة والثلاثة هى جماعة، كما قال الشاعر: يأيها الحنفاء المثلثون

Work

Title: ps-Plutarch: Placita Philosophorum
English: On the Opinions of the Philosophers
Original: Περὶ τῶν ἀρεσκόντων τοῖς φιλοσόφοις

Domains: Philosophy

Text information

Type: Translation

Translator: Qusṭā ibn Lūqā

Translated from: n/a

Date: between 850 and 912

Bibliographic information

Publication type: Book

Author/Editor: Badawī, ʿAbd al-Raḥmān

Title: Arisṭūṭālīs fi l-nafs. "al-Ārāʾ al-ṭabīʿīya" al-mansūb ilā Flūṭarḫas. "al-Ḥāss wa-l-maḥsūs" li-Ibn Rušd. "al-Nabāt" al-mansūb ilā Arisṭūṭālīs

Published: 1954

Series: Dirāsāt islāmīya

Volume: 16

Pages: 91-188

Publisher: Maktabat al-nahḍa al-miṣrīya, Cairo

Download