Digital Corpus for Graeco-Arabic Studies

ps-Plutarch: Placita Philosophorum (On the Opinions of the Philosophers)

Badawī 1954

من الأجناس والأنواع وهى أفكار. وكذلك مثل الدنانير والدراهم، فانها فى أنفسها تسمى دنانير ودراهم، فمتى دفعت إلى ملاح فى كرى سفينة سميت — مع ما تسمى دنانير ودراهم — أجرة السفينة.

ما الفصل بين التخيل والمخيل: ١ — خروسبس يرى أن بين التخيل والمخيل والخيال فصولا، والتخيل هو تأثير واقع فى النفس، بين فى ذاته، الفاعل له مثل ما إنا إذا رأينا ألا نبصر بأعيننا، كان بصرنا له تأثيراً فى النفس نبصر إليها بالبصر. وهذا التأثير له موضوع يحركنا وهو الأبيض؛ وكذلك فى النفس وفى الشم. ٢ — وسمى التخيل تخييلا فى اللغة اليونانية من الضياء، فانه مشتق فيها منه. وكما أن الضياء يرى كل ما فيه وكل ما يحتوى عليه، كذلك يرى التخييل ذاته والفاعل له. ٣ — وأما المخيل فهو الفاعل للتخييل مثل الأبيض والبارد وكل ما يقدر 〈أن〉 يحرك النفس. ٤ — وأما المخيل فانه تحدث إلى النفس يجرى مجرى الأباطيل، يصير إليها من التخيل مثل الذى يصارع الأظلال ويروم أن يمسكها بيده، والمخيل له موضوع ما وهو المتخيل وأما التخيل فلا موضوع له. ٥ — وأما الخيال فهو الشىء الذى ينجلب إليه بالتخيل الباطل، وهذا يكون فى الذين بهم الوسواس السوداوى والجنون والذين بهم جنون. وقد شهد على ذلك أرسطس المنسوب إلى طراغيقوس لما قال فى شعره:

Work

Title: ps-Plutarch: Placita Philosophorum
English: On the Opinions of the Philosophers
Original: Περὶ τῶν ἀρεσκόντων τοῖς φιλοσόφοις

Domains: Philosophy

Text information

Type: Translation

Translator: Qusṭā ibn Lūqā

Translated from: n/a

Date: between 850 and 912

Bibliographic information

Publication type: Book

Author/Editor: Badawī, ʿAbd al-Raḥmān

Title: Arisṭūṭālīs fi l-nafs. "al-Ārāʾ al-ṭabīʿīya" al-mansūb ilā Flūṭarḫas. "al-Ḥāss wa-l-maḥsūs" li-Ibn Rušd. "al-Nabāt" al-mansūb ilā Arisṭūṭālīs

Published: 1954

Series: Dirāsāt islāmīya

Volume: 16

Pages: 91-188

Publisher: Maktabat al-nahḍa al-miṣrīya, Cairo

Download