Digital Corpus for Graeco-Arabic Studies

ps-Plutarch: Placita Philosophorum (On the Opinions of the Philosophers)

Badawī 1954

فى الرحم يغتذى بفمه؛ ولذلك إذا ولد فعلى المكان يصير بفمه إلى الثدى، ويرى أن فى الرحم شبيهاً بحلم الثديين وقواه مثلها، يغتذى منها الجنين. ٢ — وأما الرواقيون فيرون أن الجنين يغتذى بالمشيمة والسرة، ولذلك يربطونها القوابل رباطاً وتبقى حتى يكون طريق الغذاء من موضع آخر. ٣ — وأما ألقماون فيرى أن الغذاء يكون بجميع البدن، وأنه يأخذ أجزاء الغذاء كما يأخذ الإسفنج الرطوبات.

ما أول ما يخلق فى البطن: ١ — أما الرواقيون فيرون أن الجنين يخلق معاً. ٢ — وأما أرسطاطاليس فيرى أن أول ما يخلق هو الصلب، مثل صلب السفينة. ٣ — وأما ألقماون فيرى أن أول ما يخلق هو الرأس، لأنه فيه جزء الرئيس. ٤ — وأما الأطباء فيرون أن القلب أول ما يخلق مع العروق والشريانات. ٥ — وآخرون رأوا أن إصبع الرجل أول شىء يخلق من الجنين. ٦ — وأخرون رأوا أن السرة أول ما يخلق من الجنين.

لماذا صار المولودون لسبعة اشهر ينزلون: ١ — أما أنباذقليس فيرى أنه لما تولد جنس الناس من الأرض، كان هذا مقدار زمان تولده على حسب مسير الشمس فى ذلك الوقت، فانه كان بطيئاً بمقدار عشرة أشهر فى هذا الزمان. ولما أتى على ذلك الزمان صار اليوم مقدار تسعة أشهر؛ ولذلك صار المولودون لعشرة أشهر ينزلون والمولود لسبعة أشهر مثل ذلك إذ كانت طبيعة العالم، يعنى: يربى الجنين وينمو فى يوم واحد وليلة واحدة. ٢ — وأما طيماوس فيرى

Work

Title: ps-Plutarch: Placita Philosophorum
English: On the Opinions of the Philosophers
Original: Περὶ τῶν ἀρεσκόντων τοῖς φιλοσόφοις

Domains: Philosophy

Text information

Type: Translation

Translator: Qusṭā ibn Lūqā

Translated from: n/a

Date: between 850 and 912

Bibliographic information

Publication type: Book

Author/Editor: Badawī, ʿAbd al-Raḥmān

Title: Arisṭūṭālīs fi l-nafs. "al-Ārāʾ al-ṭabīʿīya" al-mansūb ilā Flūṭarḫas. "al-Ḥāss wa-l-maḥsūs" li-Ibn Rušd. "al-Nabāt" al-mansūb ilā Arisṭūṭālīs

Published: 1954

Series: Dirāsāt islāmīya

Volume: 16

Pages: 91-188

Publisher: Maktabat al-nahḍa al-miṣrīya, Cairo

Download