Digital Corpus for Graeco-Arabic Studies

ps-Plutarch: Placita Philosophorum (On the Opinions of the Philosophers)

Badawī 1954

٤ — وأما أنكسمندرس الملطى فانه يرى أن مبدأ الموجودات هو الذى لا نهاية له، وأن منه كان كل الكون وإليه ينتهى الكل. ولذلك يرى أنه تكون عوالم بلا نهاية، وتفسد فترجع إلى الشىء الذى عنه كان. ويقول إنه بلا نهاية، لئلا يلزم نقصان، ويكون دائماً. ٥ — وقد أخطأ هذا الرجل من قبل أنه: ما هذا الذى لا نهاية له؟ هل هو هواء أو ماء أو أرض أو جسم آخر؟ وقد أخطأ أيضاً من قبل أنه أوجب عنصراً يغفل العلة الفاعلة، وذلك أن الذى لا نهاية له ليس هو شىء غير العنصر، والعنصر لا يمكن أن يكون بالفعل إن لم تكون العلة الفاعلة موجودة. ٦ — وأما أنقسمانس الملطى فانه يرى أن مبدأ الموجودات هو الهواء، وأن منه كان الكل، وإليه ينحل. مثل النفس التى فينا، فان الهواء هو الذى يحفظها فينا. والروح ينبث فى العالم كله. — الروح والهواء يقالان على معنى واحد قولا متواطئاً. ٧ — وهذا الرجل أيضاً قد أخطأ إذ توهم أن يكون الحيوان من شىء بسيط ذى صورة واحدة وهو الروح والهواء. وذلك أنه غير ممكن أن المبدأ 〈يكون〉 عنصراً فقط أو يكون شيئاً واحداً. لكن قد يحتاج إلى أن توضع معه العلة الفاعلة: مثل الفضة، فانه لا يكتفى بها وحدها فى أن تكون منها مشربة إن لم يكن معها الفاعل أعنى الصانع. وكذلك فى النحاس والخشب والعناصر الأخرى. ٨ — وأما أنقساغورس [و]لا زومانيوس فانه يرى أن مبدأ الموجودات هو المتشابه الأجزاء؛ وأن من الأشياء الممتنعة أو التى فيها إشكال أن يكون شىء من 〈لا〉 شىء ويتبدد شىء إلى 〈لا〉 شىء؛

Work

Title: ps-Plutarch: Placita Philosophorum
English: On the Opinions of the Philosophers
Original: Περὶ τῶν ἀρεσκόντων τοῖς φιλοσόφοις

Domains: Philosophy

Text information

Type: Translation

Translator: Qusṭā ibn Lūqā

Translated from: n/a

Date: between 850 and 912

Bibliographic information

Publication type: Book

Author/Editor: Badawī, ʿAbd al-Raḥmān

Title: Arisṭūṭālīs fi l-nafs. "al-Ārāʾ al-ṭabīʿīya" al-mansūb ilā Flūṭarḫas. "al-Ḥāss wa-l-maḥsūs" li-Ibn Rušd. "al-Nabāt" al-mansūb ilā Arisṭūṭālīs

Published: 1954

Series: Dirāsāt islāmīya

Volume: 16

Pages: 91-188

Publisher: Maktabat al-nahḍa al-miṣrīya, Cairo

Download