Digital Corpus for Graeco-Arabic Studies

Ibn Riḍwān: Fawāʾid min kitāb al-ġiḏāʾ li-Abuqrāṭ tafsīr Ǧālīnūs (Useful Points Derived from Galen's Commentary on Hippocrates' Nutriment)

Garofalo 2013

تعاليق عليّ ابن رضوان لفوائد من كتاب الغذاء لأبقراط تفسير جالينوس

قال عليّ ابن رضوان: إنّما رتّب جالينوس كتاب الغذاء تالياً لكتاب الأخلاط لأنّه يستفاد من كتاب الغذاء علل وأسباب موادّ الأخلاط أعني علل الأغذية وأسبابها التي بها تزيد في البدن وتمنيه وتخلف عليه بدل ما انحلّ منه، وينبغي أن نتربٮه ٯده (؟) كتاب قاطيطرين أي حانوت الطبيب، وجالينوس يقول في تفسيره كتاب الغذاء إنّه أكثر منفعة في الجزء النظريّ لا في الجزء العمليّ.

بسم اللّه الرحمن الرحيم

تعاليق عليّ ابن رضوان لفوائد من كتاب الغذاء لأبقراط تفسير جالينوس

(١) ينبغي، إذا نازعت أحداً من الناس، أن تنازعه منازعة لذيذة لا تتبرّم بها بسرعة الجواب من قلّة المعرفة وإبطائه من كثرة الأدب.

(٢) الغذاء وإن اختلفت موادّه فهو واحد بالجنس، لأنّ قوّته واحدة والحاجة إليه واحدة وتختلف صور هذا الجنس بالرطوبة واليبوسة، وذلك أنّ الغذاء هو إخلاف ما انحلّ من البدن وما يملّئ المواضع التي تفرّغت، والذي ينحلّ من البدن إمّا أن يكون من الأعضاء الأصليّة، وإمّا أن يكون من الرطوبات والأرواح، فاليابس هو ما أخلف علی الأعضاء الأصليّة بدل ما انحلّ منها، والرطب هو ما أخلف علی الرطوبات والأرواح ما انحلّ منها، ولذلك لم يقل أبقراط إنّه ينقسم بالحرارة والبرودة.

قال ابن رضوان: الغذاء يختلف بالرطوبة واليبوسة فقط فتفهم ذلك.

(٣) الغذاء هو ما يقهره البدن ويحيله إلی جوهره، والدواء هو ما يغيّر البدن، ولذلك قد يكون في الشيء الواحد قوّتان إحداهما قوّة الغذاء فالأخری قوّة الدواء.

(٤) حدّ الغذاء هو ما تشبّه بالمغتذي وصار في المواضع التي تفرّغت منه بدلاً ممّا انحلّ فهذا هو الغذاء بالحقيقة، وبيّن أنّه يكون من موادّ مختلفة وتسمّی هذه الموادّ أيضاً أغذية لاشتراك الاسم، وهذه الموادّ مختلفة، منها ما ... هي الكيموس ومنها سريع النفوذ ومنها بطيء النفوذ ومنها ما يولّد الدم ومنها ما يولّد المرّة الصفراء ومنها ما يولّد المرّة السوداء ⟨ومنها⟩ ما يولّد البلغم ⟨ومنها⟩ بطيء النضج ومنها سريع النضج ومنها قليل الغذاء ومنها كثير الغذاء ومنها جيّد الكيموس ومنها رديئه ومنها ما يولّد كيموساً غليظاً ومنها ما يولّد كيموساً رقيقاً لطيفاً ومنها ما يولّد كيموساً لزجاً.

(٥) الأمراض ضربان حادّة ومزمنة، والحادّة تختلف، فمنها ما يكفي في غذاء المريض ترك الغذاء واستعمال الماء القراح وحده، ومنها ما يحتاج إلی تربية أكثر من هذه وهو شرب ماء العسل أو السكنجبين، ومنها ما يحتاج إلی شرب ماء كشك الشعير، ومنها ما يحتاج إلی الكشك نفسه بثفله.

(٦) والأمراض المزمنة تختلف أيضاً، غير أنّها كلّها يحتاج فيها إلی الغذاء منذ أوّلها، فمنها ما يحتاج فيه إلی الخبز وحده ومنها ما يحتاج فيه إلی السمك أو البيض أو اللحم الطريء الصغير، ومنها ما يحتاج إلی أقوی

Work

Title: Ibn Riḍwān: Fawāʾid min kitāb al-ġiḏāʾ li-Abuqrāṭ tafsīr Ǧālīnūs
English: Useful Points Derived from Galen's Commentary on Hippocrates' Nutriment
Original: Fawāʾid min kitāb al-ġiḏāʾ li-Abuqrāṭ tafsīr Ǧālīnūs

Domains: Medicine

Related to

Title: Galen: In Hippocratis De Alimento
English: On Hippocrates' Nutriment
Original: Εἰς τὸ Ἱπποκράτους περὶ τροφῆς

Domains: Medicine

Text information

Type: Epitome

Date: between 1010 and 1060

Bibliographic information

Publication type: Article

Author/Editor: Garofalo, Ivan

Title: Il commento di Galeno al De alimento e gli estratti di Ibn Riḍwān
in: Galenos

Published: 2013

Volume: 6

Pages: 130-139