Digital Corpus for Graeco-Arabic Studies

ps-Plutarch: Placita Philosophorum (On the Opinions of the Philosophers)

Badawī 1954

تعقل آلهاً فينبغى أن تعلم أنه قادر على أن يفعل [كل ما ينفعل]» وذلك أن الله [عز وجل] لا يفعل كل الأشياء، لأنه لا يجعل الثلج أسود، ولا النار باردة، ولا الليل نهاراً ولا ينبغى أن يكون القائم قاعداً، وعكس ذلك. ٤ — فأما أفلاطن الكبير الصوت فانه لما قال إن الله [عز وجل] خلق العالم — أوجب أن خلقه إياه كان على مثال تصوره، على ما يقول الشعراء الأولون أصحاب القوموديا القديمة. ولو لم يكن، فكيف كان يتهيأ أن يكون كون على الصورة التى هو عليها؟! ٥ — وأما أنا〈كسا〉غورس فأنه قال إن الأجسام كانت أولا فى المبدأ واقفة، وأن العقل (هو الإله) رتبها، وجعل لها تولداً على مثال ثبات. ٦ — وأما أفلاطن فانه لم يضع الأجسام الأول واقفة، لكنه وضعها متحركة حركة غير منتظمة، وأن الإله رتبها بالنظام، إذ كان النظام والترتيب أفضل من لا نظام ولا ترتيب. ٧ — وقد وقع فى القولين جميعاً خلل من قبل أنه قال: إن الإله مدبر أمور الناس وإنه شبههم صنع الخلق. وذلك أن الحى، الذى لا يقبل الفساد، الممتلئ من جميع الخيرات، الذى لا يقبل شيئاً من الشر ألبتة إذ كان يقيناً بالسعادة التى تخصه والسرمدية، لا يليق به هذا التدبير من تدابير الناس. ولو كان ذلك لكان متعوباً كالصانع التعب والحمال المثقل والمهموم بما يعمل. ٨ — وأيضاً يقال لهم: هل الإله فى قولكم لم يكن لما كانت الأجسام غير متحركة، ولما كانت متحركة على غير نظام؟ أو كان نائما، أوساهياً؟ وليس شىء من هذه الأقاويل جائزاً عليه، وذلك أن الأول منها غير مقبول. لأن الله [عز وجل] أزلى؛ وكذلك الثانى، لأنه لو كان نائماً فى الدهور الماضية كان ميتاً، لأن الموت ليس هو شىء غير نوم الدهر، والله [عز وجل] لا يقال عليه إنه يقبل النوم. ٩ — وذلك أن الذى لا يموت، وهو بعيد من النوم لا يقبل ذلك، ولو قبله لم يكن محموداً ولا كان أول الخير. ولو كان ناقصاً

Work

Title: ps-Plutarch: Placita Philosophorum
English: On the Opinions of the Philosophers
Original: Περὶ τῶν ἀρεσκόντων τοῖς φιλοσόφοις

Domains: Philosophy

Text information

Type: Translation

Translator: Qusṭā ibn Lūqā

Translated from: n/a

Date: between 850 and 912

Bibliographic information

Publication type: Book

Author/Editor: Badawī, ʿAbd al-Raḥmān

Title: Arisṭūṭālīs fi l-nafs. "al-Ārāʾ al-ṭabīʿīya" al-mansūb ilā Flūṭarḫas. "al-Ḥāss wa-l-maḥsūs" li-Ibn Rušd. "al-Nabāt" al-mansūb ilā Arisṭūṭālīs

Published: 1954

Series: Dirāsāt islāmīya

Volume: 16

Pages: 91-188

Publisher: Maktabat al-nahḍa al-miṣrīya, Cairo

Download